الأبحاث والدراسات

​​ هي الإدارة المعنية في الهيئة بتنفيذ ومتابعة الأبحاث والدراسات وحصر ونشر المعرفة داخل إدارات الهيئة وللمستفيد من خارج الهيئة.

 تتكون الإدارة العامة للأبحاث والدراسات من الإدارات التالية:

استنادًا للمهام الموكلة للهيئة والمتعلقة بإجراء الدراسات والأبحاث للتأكد من ملاءمة المواصفات القياسية السعودية وإيجاد الحلول الملائمة التي تعوق تطبيق الجودة، وإيماناً بأهمية البحث العلمي في تطوير وتحديث المواصفات القياسية السعودية فقد كان إنشاء مركز متخصص في مجال الأبحاث والدراسات لإعداد الأبحاث والدراسات بالتعاون مع الإدارات الفنية بالهيئة والإشراف على الأبحاث من أجل قيام الهيئة بمهامها في جميع المجالات. 

مهام المركز:
  • إجراء دراسات متخصصة تعنى بخدمة المستهلك وتوعيته والمحافظة على صحته وسلامته.
  • إجراء دراسات وأبحاث على بعض السلع والمنتجات لخدمة الصناعة الوطنية بالتعاون مع الشركات والمؤسسات المستفيدة ووضع الحلول المناسبة لذلك.
  • إجراء الدراسات والأبحاث التي تهدف إلى تحديث المواصفات القياسية السعودية المعتمدة واللوائح الفنية وطرائق اختبارها بما يواكب أحدث التقنيات.
  • إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي قد تظهر من حين لآخر في بعض السلع والمنتجات.
  • العمل على تبادل الخبرات من خلال تكوين فرق بحثية من الهيئة والجهات الأخرى.
الخدمات المقدمة: 
  • دعم مشاريع التخرج.
  • دراسة المواضيع البحثية.​
البحوث العلمية وملخصات الدراسات​: 
  • ​​للاطلاع على البحوث العلمية وملخصات الدراسات، اضغط (هنا​).​


في ظل تزايد أهمية ترسيخ المعرفة داخل المؤسسات في الآونة الأخيرة، فمن الضروري التركيز على زيادة الوعي بمفهوم وسائل وأدوات المعرفة وتنميتها، حيث يتركز العائد المتوقع من تبنّي ممارسات إدارة المعرفة على أهمية إجراء البحوث والدراسات النوعية، فهي الإدارة المنظمة للأصول المعرفية في الهيئة بهدف خلق قيمة مضافة وتلبية الاحتياجات الاستراتيجية؛ وهي تشمل جميع المبادرات والعمليات والنظم التي تعمل على إنتاج واكتساب المعرفة وتصنيفها وتخزينها ونشرها واستخدامها / إعادة استخدامها.

مهام إدارة المعرفة: 
  • إعداد وتطوير وتحديث منهجية متكاملة لإدارة المعرفة، بحيث تتواءم مع استراتيجية وأهداف الهيئة.
  • إعداد وتطبيق وتحديث السياسات والإجراءات المتعلقة بإدارة المعرفة.
  • تصميم وتطبيق المبادرات المتعلقة بإدارة المعرفة ومراقبة مستوى إنجازها
  • الاطلاع على أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال إدارة المعرفة بهدف تحديث وتطوير أسلوب العمل.
  • إجراء عمليات تشخيص المعارف للوقوف على نواحي القوة ومجالات التحسين. وتحديد الفجوة المعرفية.
  • نشر وتعزيز ثقافة إدارة المعرفة والتعلم المؤسسي، باستخدام وسائل التواصل المناسبة والمختلفة للنشر، والتشارك المعرفي.
  • التعاون مع الإدارات الأخرى بالهيئة لضمان تحقيق الأهداف لإدارة المعرفة.
  • تكريم وتحفيز الموظفين الذين يساهمون في توليد والمشاركة المعرفية بالهيئة.​​​

اخر تعديل 26 يناير 2021
قيم المحتوى