الهيئة تحذّر من خطورة استخدام التوصيلات الكهربائية غير المطابقة

تعد السلامة في التوصيلات الكهربائية من أهم المتطلبات، ولذلك تُصنف من المنتجات عالية الخطورة نظرًا لما تسببه الحوادث الناجمة عنها من خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات. واستشعارًا من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بتلك المسؤولية فقد أصدرت المواصفة رقم (SASO 2815 :2010) والتي تعني بمتطلبات السلامة لمجموعة وصلات الإطالة الكهربائية.

 ​وفي هذا السياق تم تشكيل مجموعة عمل ضمن الفريق الفني الخاص بالنظم والملحقات الكهربائية لتحديث اللائحة الفنية الخاصة بالتوصيلات الكهربائية لتفادى بعض المشاكل التي يواجهها المصنّعون والمورّدون في تطبيقها مع ضمان توفر متطلبات السلامة للمستهلك، كما تم إضافة التوصيلات الكهربائية ضمن المنتجات التي تراقبها الهيئة في الأسواق.
 
وأطلقت الهيئة مؤخرًا بالتعاون مع شركة أرامكو حملة توعوية للمستهلك للتعرف على الأشكال المطابقة للائحة الفنية الخاصة بالتوصيلات الكهربائية من خلال مواد توعوية متنوعة يتم نشرها في وسائل الإعلام المختلفة، إلى جانب وسائل التواصل الاجتماعي.
 
وتتميز التوصيلات الكهربائية المعتمدة والمطابقة للمواصفات القياسية بأنها تحمي الأطفال من الوصول إلى الأجزاء المكهربة، والأجهزة من التلف لقيامها بفصل الكهرباء عن الجهاز في حال وجود تيار عالي، وبالتالي فهي وسيلة آمنة داخل البيوت إذا تم استخدامها بطريقة صحيحة. وفي المقابل تمثل التوصيلات الكهربائية الرديئة وغير المطابقة للمواصفات والمقاييس، تهديدًا حقيقيًا على سلامة المستهلك، وتتسبب في خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات لا قدر الله.
 
ولذا تحرص الهيئة دومًا على الحفاظ على صحة المستهلك، والحد من كل شيء من شأنه أن يؤثر على صحته، وذلك من خلال الأفلام والحملات التوعوية التي تدشنها الهيئة، بالإضافة الى الندوات واللقاءات والمؤتمرات الجماهيرية لتعريف الجمهور بخطورة ذلك على صحتهم.
 
كما تبذل الهيئة جهودًا متنوعة في مجال إصدار المواصفات القياسية السعودية، والمشاركة في تطبيقها ليحصل المستهلك على منتج مطابق للمواصفات القياسية، كما أنها شكلّت بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار، ومصلحة الجمارك والجهات ذات العلاقة، سلسلة رقابية متكاملة للتأكد من تطبيق المواصفات القياسية السعودية، والأنظمة واللوائح التي تم اعتمادها، مثل: نظام الاعتراف بشهادات المطابقة للإرساليات المستوردة.
 
وتعمل الهيئة على تعزيز البنية التشريعية وتفعيل المنظومة الرقابية لضبط السوق السعودي، انطلاقا من أن التاجر أو المصنّع شريك استراتيجي للهيئة، والتزامه بالمواصفات هو غاية تعمل الهيئة من أجل تحقيقها.
 
هذا وتقدم الهيئة بعض النصائح في هذا الشأن منها أن للتوصيلة الكهربائية قدرة محدودة وتحميلها أكبر من قدرتها واستخدامها مع الأجهزة ذات السحب العالي للتيار يشكلان خطرًا على حياة المستهلك وأسرته، كما أن التوصيلات الكهربائية ليست إلا حلًا مؤقتًا لتشغيل الأجهزة ذات السحب المنخفض للتيار (بحيث لا يزيد مجموع قدرات الأجهزة المستخدمة عن 2800 واط) وتوصيل الأجهزة الكهربائية مباشرة بالأفياش الجدارية يزيد من مستويات السلامة. وطالبت الهيئة المستهلك بالتأكد من قراءة البيانات الإيضاحية قبل شراء التوصيلة.
 
ولتلافي هذه المشاكل التي قد تحدث جراء استخدام توصيلات كهربائية غير مطابقة للمواصفات، توصي الهيئة باستخدام التوصيلات بشكل مؤقت وإتباع إرشادات السلامة المنصوص عليها في المواصفات القياسية السعودية واللوائح الفنية ومن أهمها التأكد من أن الدائرة الكهربائية مزودة بقاطع كهربائي مناسب للجهد المستخدم، وعدم استخدام التوصيلات الكهربائية الرديئة أو القيام بتوصيل عدد من الأجهزة الكهربائية بنفس التوصيلة (في ذات الوقت(.





اخر تعديل 29 ديسمبر 2019
قيم المحتوى
عدد المقيمين: 1