الجودة

 
بصدور قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 61 وتاريخ 28/2/1430هـ المتضمن تعديل مسمى الهيئة إلى (الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة) دلّ ذلك على حرص قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين  (حفظه الله) بنظم الجودة وأهميتها لجميع الأنشطة وخاصة الاقتصاد بجميع فروعه ، كما  يدل أيضاً على استشعار القيادة الحكيمة  بأن هـذه الفلسفة أصبحت مطلباً ضرورياً للتعامل مع المستجدات ومواكبة التطورات داخل المملكة وخارجها، وبذلك  أصبحت الهيئة  هي المظلة الرسمية لجميع أنشطة مراقبة الجودة وتطبيق معاييرها بالمملكة سواءً  في القطاعات الحكومية أو الخاصة ، وتعمل الهيئة  على التنسيق مع الجهات ذات العلاقة باعتبارها شريكاً مع جميع الأطراف المعنية بالجودة , وذلك يصب في دعم الاقتصاد  الوطني  وخدمة المنتج والتاجر والمستهلك على حد سواء.
 
وتعرف الجودة بأنها مدى ملائمة المنتج للاستعمال أو مدى تحقيق المنتج لرغبات المستهلك  أو مدى مطابقة المنتج للمواصفات الموضوعة أو مجموعة السمات المميزة لكيان والتي تؤثر في قدرته على تلبية الاحتياجات المعلنة والضمنية.
 
23/05/1437 09:37 ص
الجودة